عمر بن عيسى التندميرتي النفوسي (أبو عثمان)

(ت: 8 جمادى الأولى 1321هـ / 1903م)

ولد أبو عثمان عمر بن عيسى التندميرتي في تندميرة بنفوسة بليبيا، درس مبادئ العلوم في مسقط رأسه ثمَّ انتقل إلى يفرن، فأخذ العلم عن عبد الله بن يحيى الباروني.
بعد أن أكمل تعليمه، أخذ ينتقل بين قرى جبل نفوسة ومساجدها، يأمر الناس بالمعروف، وينهى عن المنكر، ويعظ الناس بلسانه وسيرته، وكان شديدًا على العصاة.
لغويٌّ وكاتبٌ وشاعرٌ بارعٌ، شهد له شيخه عبد الله بن يحيى الباروني بالتقدُّم في العلم فقال: «إنَّ الشيخ عمر التندميرتي يفوقني في العلم والمعرفة».
ألــَّف عدَّة كتب منها:
1.كتاب في علم التجويد.
2.كتاب في الخلافات الواقعة بين المذاهب الإسلاميـَّة والمجادلات المذهبيـَّة.
3.كتاب يشتمل على متون واعتقادات وتصويب المذهب الإباضيِّ.
4. «منظومة في علم التجويد».
5. ديوان شعر في مدح الرسول  تحت عنوان: «القلائد الدرِّيـَّة».
6. قصيدة في الوعظ تحت عنوان: «صفوة هاشم»، وهي من الشعر الشعبي.
*المصادر:
*أبو اليقظان: ملحق السير (مخ) 1/113 *علي معمَّر: الإباضيـَّة في موكب، ح2، ق2/132؛ 4/234 *أمانة الإعلام: دليل المؤلِّفين، 299 *الجعبيري: صلاة الجنازة، دعاء التحليق، أدعية ختم القرآن، قصيد صفوة هاشم، 4-5 *جبران محمَّد مسعود: الشيخ عبد الله الباروني دراسة في أخباره وآثاره (1) المجلَّة التاريخية المغاربية، ع71-72 (1993م) ص350.
ملاحظة:
*وورد: عمرو.

هذه المقالة تحتوي على تعليق (1)

تعليق واحد ل “عمر بن عيسى التندميرتي النفوسي (أبو عثمان)”

  1. اللهم ارحم شيوخناوسكنهم فسيح جناتك امين امين

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك