الشيخ شريفي سعيد عدون-رحمه الله تعالى

ولد الشيخ شريفي سعيد الشهير بالشيخ : عدّون ،بالقرارة سنة : 1902 م ، و تلقى تعليمه الإبتدائي في قرية سريانة ( شرق الجزائر ) ، ثم استكمل دراسته في القرارة بعصامية نادرة و حفظ القرآن ، و نشر في سن مبكرة في الصحافة الوطنية بعد الحرب العالمية الأولى .
يعتبر الساعد الأيمن للشيخ بيوض في حياته في زعامة الحركة الإصلاحية ، و خليفته على هذه الزعامة بعد وفاته ، و هو المشرف العام على الأنشطة المتنوعة للحركة من دينية و تربوية و ثقافية و اجتماعية ، و على المدارس التابعة لها في أنحاء القطر ، و الساهر على تمويل هذه الحركة من موارد طوعية ، و مبادرات شخصية ، و الماسك بزمام هذه الحركة ، يعزز جانبه فيها و في النهوض برسالتها .
و يعتبر الشيخ ( رحمه الله) أستاذ الأجيال المتعاقبة على مدى قرن من الزمان ، و المربي الرائد و الإمام المرشد المتفقه في أصول الدين و النحوي المتمكن من قواعد اللغة العربية (إذ يعتبر الشيخ نابغة في قواعد النحو و الإعراب ) ، و المستوعب للتراث الحضاري العربي الإسلامي .
و كان رحمه الله يؤدي رسالته الخالدة رغم كبر سنه ، إذ كان رحمه الله مدير معهد الحياة بالقرارة ، و رئيس مجلس العزابة بالقرارة ، و رئيس مجلس عمي سعيد السلطة الدينية الكبرى بمزاب ، وقد حضر مهرجان الشيخ أبي اليقظان الذي أقيم بالقرارة في مارس الفارط .
رحمه الله تعالى .

منقول

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك