Edit Translation

Life of Imam Muhammad bin Omani loved Qurashi and his era- The first part

Life of Imam Muhammad bin Omani loved Qurashi and his era *

Researcher:
D. Farhat Ben Ali Aldjabera
The first minutes of the Tunisian University

لقد مهدنا للبحث ببطاقة تعريف محَمَّد بن محبوب، على شكل ما يعرف اليوم بـ«السير الذاتية»؛ وذلك ليتمكن القارئ من معرفة الخطوط العريضة لحياة الرجل.

Then we have the rest of the work on the four axes:

The first axis: وسمناه بـ«محَمَّد بن محبوب والمحيط العماني»: وقد عرَّفنا فيه بنشأته الأولى بين عمان والبصرة والحرمين الشريفين، وبالأئمة الذين عاصرهم، وبالازدهار العلمي في بيئته، وبموقفه الخاص من الإمام المهنا، وبتولِّيه رئاسة مجلس أهل الحل والعقد للبيعة للإمام الصلت، ثُمَّ بتولِّيه خطة القضاء بصحار، إلى أن توفي بها سنة 260هـ/873م.

The second axis: Has خصصناه to his scientific and represented in:

1- Position of rumors about Imam Al-Muhanna.

2- His position on the issue of fate.

3- His position on the issue of creating the Quran.

4- Position of a murder case…

5- Position of those who spoil in the ground.

The third axis: ـ وقد جاء غير موازن لبقية المحاور ـ فقد تعمَّدنا تخصيصه لحياة محَمَّد بن محبوب في مكة، نشأة وإقامة، خاصة عند الإشراف على موسم الحج؛ وذلك لما لهذه الحياة في مكة من أهمية لربط العلاقات مع بقية الإِبَاضِيَّة ولنشر الدعوة.

The fourth axis: فقد سعينا فيه إلى التعريف بمؤلفات محَمَّد بن محبوب:

1- Book in Jurisprudence seventy part, though this book is missing, we have tried to prove its existence and health attributed to owner.

2- سيرة محَمَّد بن محبوب، وقد حرصنا على أن نعرِّف بهذا النص تعريفًا متكاملاً؛ لنثبت في النهاية البعد الحضاري للمسائل المطروحة فيه، وهي مسائل عملية ونظرية جاءت في صيغة أسئلة من أهل المغرب أجاب عليها محَمَّد بن محبوب سؤالاً سؤالاً بِكُلِّ دقة.

3- العهد المرسل إلى الغزاة الذين توجهوا للدفاع عن سقطرى، وهي جزيرة عمانية أرادت قوى معادية احتلالها، وقد ذكرنا التردد في نسبته إلى محَمَّد بن محبوب أو إلى الإمام الصلت، وَإِنَّمَا أوردنا ذكره لما له من أهمية للتعرف على فقه شؤون الجهاد في سبيل الله عند الإِبَاضِيَّة.

ثُمَّ تأتي الخاتمة لتثبت أن محَمَّد بن محبوب إِنَّمَا هو شاهد على عصر من عصور النهضة العلمية في عمان. The Osafh destiny to die before it can launch strife that overthrew the second imam in Amman, people were divided into Rstaqah and Nzoanah, half a century who came from him Allaah زاخرا the tender fruitful, which Zakia put a brick in the edifice of Islamic civilization.

The Content: It was an investigation in relation to the first work, because we knew where everything should know, with the scientific documentation required, so turning its size to double.

We hope to be in this have been successful to this personally identifiable, which is still so immersed in circles Ibadi.

﴿حَسْبِي اللَّهُ لآَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ﴾([1]).

Farhat Ben Ali Aldjabera.

Tunisia,: 5 Shaaban 1420 AH / 13 November 1999.

Preface: Identification card:

– Name: Mohammed.

– Father's Name: محبوب بن الرحيل بن هبيرة.

– Surname: Abu Abdullah.

– Tribe: Quraish.

– Sons Name: أبو المنذر بشير، وأبو محَمَّد عبد الله([2]).

– Two brothers: Sufyan and forced the last known confidence([3]).

– Hvidah: مجبر بن بشير، سعيد بن عبد الله.

– Place of Birth: Sohar, Basra or Mecca.

– Date of death: 3 Muharram 260 / 29 October 873.

– Place of death and the grave: Sohar in Oman([4]).

– Place of education: Makki Ocean and Oman.

– Scientific and social status: Of the people of the solution and the contract.

تولى القضاء بعاصمة الإمامة صحار، للإمام الصلت بن مالك (237-273AH / 852-889) From the year 249 AH / 863 AD to the year of his death 260 AH / 873 AD.

Elderly([5]):

Science campaign to Amman, and on top of his father: أبو سفيان محبوب بن الرحيل، وموسى بن أبي جابر، وأبو المنذر بشير بن المنذر، ومحمد بن المعلا الكندي، ومنير بن النير الجعلاني.

Suggest that he had taken from others such as: أبي علي موسى بن علي (177ـ230هـ/844م). وهاشم بن غيلان.

Disciples: Did not affect him that his disciples.


The first axis: محَمَّد بن محبوب والمحيط العماني

1- نشأة محمَّد بن محبوب الأولى في رعاية والده:

What people still call([6]) يدعون كل أتباعهم إلى قراءة كتب أبي سفيان محبوب بن الرحيل([7])، ليستقوا الأخبار الصحيحة من المنبع، ولم يكن محبوب هذا سوى والد محَمَّد بن محبوب، فكيف يمكن أن تكون نشأته؟ وما هو الرصيد الذي يمكن أن يحصل عليه من التربية والعلوم الإسلامية؟

It is the outcome of the experience of the Ibadi school in Basra with imams who laid the bases in all the arts. Yes, we have taken the father from Abu Ubaidah([8]), And necessary spring([9]) Inherent parent to his father; that it was a stepdaughter to his mother, his mother was under the spring, it is an argument the people of doctrine in the second half of the second century and the first third of the third century / 8 and 9 pm, especially in the biography and walk, with almost no exception to him something of the biography of the Prophet e, . It is also narrated Abu Ghanem al-Khorasani([10]) In his blog, his statements in the literature, and the rest of its posts, such as: His advice to a student right([11])، ورسائله لأهل اليمن ولأهل عمان في شأن هارون بن اليمان([12]) And others indicate a clear indication of having corners understand book-Aziz, Mustafa e year, with diligence where issues should be diligent in faith, etc., and if the father is so the boy a copy of his father, and it will become clear that after a while.

والملاحظ هنا أن مثل هذا العالم لا يمكن أن يستقر في وطن واحد، وبذلك تكون نشأة محَمَّد بن محبوب في أحضان مراكز الدعوة الأساسية بالبصرة بالعراق، وبصحار([13]) Nizwa([14]) Amman and Baharmin of the Two Holy Mosques, where his father was transferred constantly. Whatever the case may be, the birth is difficult to get out of these three oceans.

But then the most correct learning that he was there, and we all realize that these centers did not know his father, but knew other scientists, notably: Science campaign to Amman, as we mentioned earlier, and more than this, the father takes care of all of them was in the house of God, and the proof is what Ibn Salam said: «The House lovable Mecca, has Khiamat called rackets lovable Mina days of Hajj Bmqamanm Mina, three days of al, behind the anthrax big throw Haj first offering from Muzdalifah west of Mina, and Western jamaraat three, behind an obstacle Mona, a speculator Khiamat where resource pilgrims people of Oman . He told me that the owner of Abu Hammad Alnphusi, a man of the world least pilgrims Oman and scholars in the days of Mina residents in those racquets. But I received Jendouba with Abu Hammad Alnphusi after three and two hundred and seventy (273AH / 887 AD)»([15]).

We can not fail to mention carefully this generation Ballqa in the house of God, that they were not behind them only them an excuse compelling; because those golden chance to consult, and to regulate the conditions of the people of the call, and definition بمذهبهم between pilgrims coming from the parties to the Muslim world.

فهنالك في مكة خاصة يكون محَمَّد بن محبوب قد استفاد من جميع أعلام أهل الدعوة، وقد أوتي الفرصة ليخدمهم؛ لأَنـَّهُم ينزلون في دارهم، أو يزورون تلك الدار إن كانوا يقيمون في مضارب أخرى، وسنرى بعد حين تلقيه للحجيج المغاربة عندما آلت إليه المسؤولية([16]).

The origination was among those citizen Virgeh to our then he chose stability in Oman, where she was leading the list appearing on leaps and bounds, with no defaults Mecca during the pilgrimage season.

2- Imams who Asarham:

According to the book sorrow revealed the following: «Those were the days passed and power of the state and scientists»([17]) وإن قدَّرنا تاريخ ولادة محَمَّد بن محبوب في العقد الأخير من القرن الثاني (190AH / 850 AD, as he died 260 AH / 873 AD) Shall be lived a normal life, as no one mentioned that age or that he died young, he has witnessed the following imams mentioned:

– الإمام غسَّان بن عبد الله الفجحي (189-208AH / 804-824. 192-207AH / 807-823)([18]).

– الإمام عبد الملك بن حميد (208-266AH / 824-841)([19]).

– الإمام المهنا بن جيفر الفجحي (266-237/841-852ملحق بسير *الشماخي)([20]).

– الإمام الصلت بن مالك الخروصي (237-273AH / 852-887)([21]).

The place here is not the place of detail, but it is light signals to signify what people earned good if unbend justice and security restored.

3- Scientific prosperity in Amman:

The first witness, who we quoted at the beginning of the second element photographer came to Imam Ghassan state, it is the right of the state and its strength was issued, and sealed the author of the book revealed sorrow talking about this Imamate saying: «It is still Ghassan standing right and justice, so Wednesday's disease for eight remained of November with a seven hundred year (8/11/207E) And died of this sickness ».

أَمَّا الإمام عبد الملك بن حميد: The delightful biography of right and justice, and follow the Ancestors, and became Amman that day Khair Dar([22]).

Has adorned his Imamate Avalim of scientists Oman:

– أولهما أبو علي موسى بن علي، وقد كان قاضي الإمام ومدار الفتوى (177-230هـ/844-893م). This is reflected in the story goes that his trip was up to us, and which transferred Salmi tips which was Asudaiha for imam([23]).

– وثانيهما هاشم بن غيلان، وهو أيضا ممن يستنصحه الإمام ويستشيره فينصح ويشير([24]).

4- إمامة محَمَّد بن محبوب العلمية والبيعة للإمام الصلت:

أَمَّا الإمام المهنا بن جيفر «فله ضبط وحزم…»([25]). «It is still Muhanna imam until he died… Muslims died and it has a loyal and satisfied Maazaron…»([26]). وخلال إمامته توفي أبو علي موسى بن علي سنة 230هـ/844م. وجاء ذكر محَمَّد بن محبوب عند وفاة الإمام المهنا. As stated in the following objects masterpiece: «Said: وأحسب أَنـَّهُ كان في المسجد محَمَّد بن محبوب، ومحمد بن علي([27]), Did not Ibzarethma and but توهمت; because they met in the house of those who they offer advice imam…»([28]).

Came in the detection of sorrow: «ثُمَّ ولَّى المسلمون من بعده الصلت بن مالك في اليوم الذي مات فيه المهنا، وكان هناك بقايا من أشياخ المسلمين وفقهائهم، ورئيسهم وإمامهم في العلم والدين محَمَّد بن محبوب، فبايعوا الصلت بن مالك على ما بويع عليه أَئِمَّة العدل من قبله، فسار بالحق والعدل…»([29]).

A Masterpiece: «Said Abu influential([30]): إِلاَّ أن محَمَّد بن علي، وبشير بن المنذر([31]) ومحمد بن محبوب والمعلا بن منير([32]) وعبيد الله بن الحكم([33]) كانوا هم المقدمين في البيعة للصلت بن مالك ـ رحمه الله ـ»([34]).

إن هذه النصوص تثبت إمامة محَمَّد بن محبوب العلمية وتحمُّله مع أهل الحل والعقد مسؤولية بيعة الإمام الصلت بن مالك.

5- محَمَّد بن محبوب يتولى القضاء بصحار:

A Masterpiece: «ولَّى الصلت بن مالك صحارًا محَمَّد بن الأزهر العبدي([35])، وقدم محَمَّد بن محبوب صحار في سنة تسع وأربعين ومائتين، فولي القضاء بها (249AH / 863 AD)»([36]). A masterpiece also: «In the nine years and fifty and two hundred (259AH / 872 AD) قتل خثعم العوفي([37]) بالسنينة([38]) من الظاهرة([39])، وهو رجل كان محَمَّد بن محبوب قد أباح دمه لفساده في الأرض»([40]).

«ولم يزل محَمَّد بن محبوب ـ رحمه الله ـ بصحار على القضاء، حَتَّى مات يوم الجمعة لثلاث خلون من شهر المحرم سنة ستين ومائتين (260هـ/29 أكتوبر 873م) وصلى عليه غدانة بن محَمَّد»([41]).

Came in the detection of sorrow: «وفي أيامه([42]) توفي العالم العلامة إمام العلماء محَمَّد بن محبوب ـ رحمه الله ـ»([43]).

تلك إحدى عشرة سنة قضاها محَمَّد بن محبوب يتولى خطة القضاء في جناح من أجنحة الإمامة، إِنَّهَا مدينة صحار موطن الرحيليِّـين، ومركز من أهم مراكز الإمامة؛ لأَنـَّهَا تطل على المحيط، وقد عرفت من الحركة الاجتماعية والاقتصادية ما لم تعرفه كثير من مدن عمان الداخلية؛ لأَنـَّهَا مركز ملتقى الحضارات، إذ تروح منها السفن شرقًا وغربًا، وتلتقي فيها الأجناس من أطراف البلاد العربية والفارسية والهندية وغيرها، إِنَّهَا كما عرَّفنا بها سابقًا غاية في الرقي الحضاري، وصلها الإسلام مع عمرو بن العاص([44]) Messenger of Allah e envoy, before her family of Islam and نشروه in their parties, and defended him with all the Ottawa force, and called them the Messenger of Allah e well, leaving a good spread as long as they are conservative on the performance of the Secretariat.

It is then the perimeter يرفل civilization and pomp, in the structure of society is complicated, and mingle event, Vtsab thus the task of the judge, but amended the Imamate and prestige prevent Tine humans, and make them righteous, Vihab by the judge, and boiling decreasing corruption.

وهنا تسكت المصادر تمامًا عَمَّا كان ينظر فيه محَمَّد بن محبوب من القضايا، سوى قضية واحدة، ولعل ذلك يرجع ـ كما ذكرنا ـ إلى انتشار الصلاح، فلم يكن هنالك ما يشدُّ الرواة من الأحداث الغريبة، من أمثال القضية التي سنفصِّل الحديث في شأنها في المحور الثاني، وهي تَتَعَلَّق بمن يفسد في الأرض. والراجح حينئذ أن محَمَّد بن محبوب كان يقضي حياته في هذا العقد الأخير منها بين الجلوس إلى القضاء، والجلوس إلى التعليم، والجلوس إلى التأليف وإلى الإجابة عمَّا يرد إليه من الرسائل من الإمام نفسه، ومن أهل العلم ومن عامة الناس، يستنيرون بما وهبه الله من علم فيما يشكل عليهم من القضايا العلمية من مختلف فنون العلوم الإسلامية، وخاصة منها ما يَتَعَلَّق بالحياة العلمية من فقه وفتوى.

وهكذا يشاء الله أن يستمرَّ محَمَّد بن محبوب في خطة القضاء بصحار حَتَّى وافاه أجله المحتوم بها، حيث يوجد قبره كما يذكر ذلك ابن رزيق.

6- منزلة محَمَّد بن محبوب بعمان:

من هذه الأخبار نتبيَّن أن محَمَّد بن محبوب لم يكن شخصية مغمورة، وَإِنَّمَا كان في المرحلة الأولى في ظل علماء كانت لهم السلطة العليا، ومنهم هاشم بن غيلان، أولئك الذين كانوا أهل الحل والعقد، ومنهم من كان يتولى القضاء في مركز الإمامة، وهو ما يعرف بخطة قاضي القضاة.

As these have died was his lead after that acquired them from experience gained.

وفعلاً لم يكن محَمَّد بن محبوب مجرد عضو من أعضاء مجلس الشورى عند اختيار الإمام الصلت بن مالك، وَإِنَّمَا كان «رئيس (أشياخ Muslims) The imam in science and religion »([45]).

وَإِنَّهَا لمهمة صعبة في الربع الأَوَّل من القرن الثالث هـ/9م أن ينتخب إمامًا للظهور في محيط أهل الدعوة في عمان مع توفر شروط الإمامة في عدد من الفقهاء الصالحين، ومع أن وقت المشورة لا ينبغي أن يطول؛ لأن البلاد لا ينبغي أن تبيت بدون إمام.

وإذا علمنا أن الإمام المهنا قد تقدمت به السن، ولكن أهل العلم رأوا صلاحيته وضرورة بقائه، وأدركوا أن شيبته أقوى من شباب غيره، فلا شك أن التفكير قد دار مرات في ذهن الشيخ محَمَّد بن محبوب في شأن الخلف، ونتصور أَنـَّهُ وقع تطارح الموضوع في هذا الشأن بين الفقهاء، ولا حرج في ذلك.

Despite the longevity of the Imam Al-Muhanna, the death was the precise moment: «وتوفي الإمام ـ رحمه الله ـ يوم الجمعة والناس في المسجد قد حضروا لصلاة الجمعة بعد الأذان، فصلى بالناس ذلك اليوم خالد بن محَمَّد المعدي»([46]). In some impact: «The Imam patients, and the al-Khatib on the podium, while is in the sermon as a man came tell them the death of the Imam, and cut off Khatib sermon, and blessings on the Prophet e, called from the pulpit and pray four rak'ahs, and so I'm not ten devoid of Rabi year thirty-seven and two hundred (16 Rabi 237/16 October 851).

وحال الانتهاء من الصلاة انتقل الجمع وعلى رأسهم الشيخ محَمَّد بن محبوب إلى دار المشورة. ولا شك في أَنـَّهُ كان في المسجد ـ وإن شك الراوي في ذلك ـ؛ لأن حضوره في المشورة يفرض وجوده في الجامع لصلاة الجمعة؛ لأَنـَّهُ لا يمكن أن يتخلف عنها، وسعة الجامع بعاصمة الإمامة تبرِّر تحري الراوي في نقل الخبر»([47]).

ويطبِّق هؤلاء الحضور سنة المصطفى e، فيودِّعون إمامهم الراحل إلى مثواه الأخير، ويصلي عليه ابنه جيفر بن المهنا([48]), And sermons were thrown cemetery a lesson to those who considered.

Then divide the combination, اشرأبت necks towards Dar advice, where I used to meet the people of the nation to elect the Shura new Imam, and pledge allegiance pledge of allegiance, before turning to the mosque to be public Allegiance. Someone that says here: Was edema those of allegiance to the Crown?.

Answer: Of course not; because people of integrity([49]) Did not reject the Umayyad caliphate, but when they saw the injustice in many things, especially in this particular principle, as well as the refusal to lead the people of the house; because they are based on the mandate of the Covenant and genetics: Quraish's first ever, and the second in Quraish appointment in the descendants of Imam Ali, with some differences District, also remember that books boredom and Shiite books that quoted her as([50]).

It can also say: Are appointed Imam Al-Muhanna, including the Consultative Group be to choose one of them as an imam?

Answer: لا كذلك، وإن كانت الإِبَاضِيَّة لا ترفض هذا المسلك، حَتَّى وإن كان واحد منهم من أبناء الإمام إذا توفرت فيه شروط الإمامة، كما وقع في القرن الثاني في المغرب عند وفاة الإمام عبد الرحمن بن رستم (171هـ/787م)([51]).

What is left then? . نعم إِنَّهُ اجتماع بين من حضر من أهل الحل والعقد شبيه في عفويته باجتماع سقيفة بني ساعدة، قامت في المشورة، يقودها الشيخ محَمَّد بن محبوب برصانة العلم الخبير المحنك، وهو في العقد الخامس من عمره، وقد آلت إليه الرئاسة العلمية عن جدارة وحب واعتراف من فقهاء أهل زمانه الذين كانوا يعيشون في عاصمة الإمامة، وعددهم يقارب العشرين، عدَا من كان دونهم علما ممن لم يحضروا ذلك المجلس.

Here, we note that the sources do not Tsafna detail what took place from the dialogue in the Council of CSS, and not we could only imagine unit discussion and comparison between the details of the impact of their proposal, it is complete confidentiality, and anonymity pure, councils and secretariats as is well known, and not those who were outside the Council only : أين كان الشخص الذي سيقع اختياره ليكون على قمة الهرم الاجتماعي؟ فهل كان يتربع على آرائك قصر أبيه؟ وهل كان يختفي في مكان ما في انتظار نتائج حملته الانتخابية؟ كلا، إِنَّهُ كان واحدًا من أفراد الرعية، ينتظر مع المنتظرين ليبايع الإمام المنتخب، ذلك هو الصلت بن مالك الخروصي، عشية تلك الجمعة من شهر ربيع الآخر سنة 237هـ/ أكتوبر 851م.

إن الله هو الذي ألهم ذلك الجمع بقيادة محَمَّد بن محبوب الحكمة ليقع اختياره عليه إمامًا للمسلمين لما علموا من سيرته وعلمه وورعه وشجاعته، تلك هي شروط الإمامة كاملة في هؤلاء، وأن يقبل ما طلب منه، وإلا فليتحمل مسؤوليته أمام الله تعالى وأمام الأمة.

وقبل أن يُدعى الصلت إلى مجلس الشورى، استمع إلى أبي المؤثر الصلت بن خميس يقول: «كنا في المشورة لَمَّا مات المهنا، فوقع في ثوبي دم، قال: So I went wash, so she went back has had acknowledged arrived, or said: قد انقطعت الأمور، فسأل أو قال لي ـ يعني أبا عبد الله محَمَّد بن محبوب ـ: Where were you?! Or what brought you out of the people?! I said: Occurred in my blood, so I went dress wash, Fasttabna »([52]). نعم إن الخروج من مثل هذا الظرف معصية في ميزان أبي عبد الله يجب أن يستتاب منها، وفعلاً يلبي أبو المؤثر ـ وهو يروي عن نفسه ـ طلب ابن الرحيل ويتوب، رغم أَنـَّهُ خرج للضرورة؛ لأَنـَّهُ أدرك أن ضرورة تولية الإمام مقدمة على طهارة ثوبه، وما كان يتصور أن يتم الأمر في ذلك الوقت القصير الذي خرج فيه لتطهير ثوبه!.

Then mention Abu influential names of the scholars at the time([53]). He concludes by saying,: «Some of them saw the pledge of allegiance, and some of them missed it, he did not know them otherwise it»([54]).

وقد نقلنا قبل حين أن محَمَّد بن محبوب كان من «المقدَّمين في البيعة للصلت بن مالك ـ رحمه الله ـ»([55]). وينتهي المجلس بالإجماع على اختيار الصلت بن مالك الخروصي إمامًا للمسلمين خلفًا للإمام المهنَّا قبل غروب الشمس.

Displays it on the man and shows the hands of the present fear of bearing the Secretariat; because he realizes it is assigned and not an honor, but in front of the consensus of those present and promised him full بالمؤازرة him not only to come down when they want. وهكذا امتدت الأيدي لتبايع، والراجح أن أول يد كانت يد الشيخ محَمَّد بن محبوب. And publicly announced it in, uncle humans from New around Nizwa, egg Islam and the capital of the Imamate, and turns to the mosque delegations to combine Arbtin, duty Maghrib prayers, and the obligatory allegiance of Imam team.

This Abu Qahtan([56]) Tells the story of consensus: «أجمعوا على إمامة الصلت وولايته، وولاية من قدَّمه من المسلمين»، قال: «وأجمعوا على نصرته، وتحريم غيبته، والامتناع عن طاعته»([57]).

It was in another home: «…فبايعوه on what it بويع people before Justice »([58]).

He says Siyabi: Believe Abu Apostle([59]) The move from Abu Hassan Albesaana the([60]) Such phrase: بايعوا لعبد الملك بن حميد على ما بويع عليه غسَّان بن عبد الله، وغسَّان إِنَّمَا بويع على ما بويع عليه الوارث. And the heir of God's mercy([61]) بويع على ما بويع عليه أَئِمَّة العدل من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعلى الشراء في سبيل الله U، وعلى إظهار الحق، وإخماد الباطل، وعلى الجهاد في سبيل الله، وقتال الفئة الباغية، والمراد بأئمة العدل الذين بويع الوارث بن كعب على ما بويعوا عليه، وهم أبو بكر([62]) وعمر([63]) رضي الله عنهما، وأمثالهما من أَئِمَّة المسلمين([64])؛ لأَنـَّهُ لم يكن قبل الوارث بعمان إمام إِلاَّ الجلندى بن مسعود ـ رحمه الله ـ([65])،([66]). He says Siyabi([67]) تعليقًا على هذا الخبر: «This was the pledge of allegiance is the origin of the Imamate, and the rotating axis of leading the Muslims since the Caliphs»([68]).

هكذا تمت البيعة للإمام الصلت برئاسة الفقيه محَمَّد بن محبوب بن الرحيل.

What happens after this scientific attitudes?

Follow…..


([1]) Tawba: 149.

([2]) Workbook unknown: Detection sorrow mosque for the nation's news, investigation and study and comment: Ahmed عبيدلي,. رسالة ماجستير في الدراسات الإسلامية، نوقشت بالمعهد العالي للدراسات الإسلامية التابع لجمعية المقاصد الخيرية في بيروت، في 11 Muharram 1405 AH / 6 تشرين الثاني 1984م، دلمون للنشر نيقوسيا. قبرص، 1405هـ/1985م (447 Page)، ص263 و293 ضمن (سلسلة الجزيرة العربية 1) الراجح أن الكتاب أُلف قبل القرن 8هـ/14م.

([3]) The same source.

([4]) حميد بن محَمَّد بن رزيق (1291هـ/1874م): Open outlined in the biography Messrs. Abusaidiin, achieve: عبد المنعم عامر، ود. محَمَّد موسى عبد الله. مطابع سجل العرب القاهرة، نشر: وزارة التراث العماني 1379هـ/1977م (614P) ص233. وذلك بشهادة المؤلف سنة 1274هـ/1857م.

([5]) Mehdi Hashem student (Contemporary): الحركة الإِبَاضِيَّة في المشرق العربي. شأنها وتطورها حَتـَّى نهاية القرن الثالث/9 رسالة ماجستير نوقشت بكلية الآداب في جامعة بغداد. كانون الثاني 1977. دار الاتحاد العربي للطابعة. I 1. 1401/1981 (351P). ص86: أَمَّا بالنسبة إلى الدعوة الإِبَاضِيَّة في عمان، فقد حفظ لنا العوتبي (4/10) في كتابه الأنساب أسماء حملة العلم من تلاميذ أبي عبيدة مسلم بن أبي كريمة 145/762 ومنهم الربيع بن حبيب بن عمرو الفراهيدي وهو أحد العلماء الأربعة الذي حملوا العلم ونقلوه من البصرة إلى عمان، وكان يسكن البصرة بمكان يسمى الخريبة، ومنصور الرباحي، وبشير بن المنذر النزواني، ومحمد بن المعلا الكندي فشحي من الفشح بن حاضر بن حديد، وأضاف إليهم الرقيشي هاشم بن غيلان السِيجاني، والمنير بن النير الجعلاني. Hashim: Ibadi movement p. 85.

([6]) أهل الدعوة هذا هو الاسم الذي أطلقه الإِبَاضِيَّة على أنفسهم، إلى جانب اسمين آخرين، في بداية حركتهم، قبل أن يطلق عليهم مخالفوهم اسم الإِبَاضِيَّة، نسبة إلى إمامهم عبد الله بن إباض (86هـ/705م) Two: 'Muslim community', and 'people of integrity'. Aldjabera: The cultural dimension of the doctrine of Ibadi, pp. 31-89. See our search: Shahristani and naming teams and titles.

([7]) أبو سفيان محبوب بن الرحيل (The second half of the 2nd century / second half of the 8th century AD and the beginning of the ninth century AD): Taken from Abu Ubaidah Muslim (145هـ/762م) والربيع بن حبيب (175هـ/791م). وكانت والدته تحت الربيع بن حبيب. The argument in the Biography. It is those without news people call. And narrated Abu Ghanem al-Khorasani (S 2 e / 8 m) In his blog in Ibadhi jurisprudence. وقد أورد الدرجيني نص النصيحة التي وجهها إلى عبد الله بن يحيى طالب الحق (130هـ/748م). Almighty Masharqa news from Ibadi irrigated with him in the books of classes and walk. 117-119. Khalafon: Answers I'm Khalafon, 116. Definition of the developing Amr Khalifa investigator. T. Aldjabera: Dimension, p 108 comments (47). Detect, p 299.

([8]) Abu Obeida Muslim ibn Abi dignified (145هـ/771م): Tamimi loyalty. أخذ العلم عن جابر بن زيد (93هـ/771م) Jaafar al-Sammak (S 2 e / 8 m) Sohar Abdi (S 2 e / 8 m). And it ended prime Ibaadis after Jaber's death. Ibadi and making foundations in both Morocco and Hadramout independent states, and graduated at the hands of men of various Islamic countries at the time knew the flag campaign, and spread their way Ibadi School of doctrine, and in various Islamic countries. T. Aldrgeni: Classes, 2/236)، الشماخي: Sir, p 82. Aldjabera: Dimension, 104 Comment 38. ر. Mubarak Rashidi (Contemporary): Imam Abu Obeida Muslim ibn Abi dignified and his understanding. (45- 145هـ/665-762م). Doctorate third phase, Faculty of Sharia and discussed the origins of religion in Tunis, fulfilling Press Mansoura, Egypt, i 1, 1413/1993 (698P).: Sir, p 82. Aldjabera: Dimension, 104 Comment 38. T. Mubarak Rashidi (Contemporary): الإمام أبو عبيدة مسلم بن أبي كريمة وفقهه. (45- 145هـ/665-762م). Doctorate third phase, Faculty of Sharia and discussed the origins of religion in Tunis, fulfilling Press Mansoura, Egypt, i 1, 1413/1993 (698P).

([9]) الربيع بن حبيب بن عمرو الأزدي الفراهيدي البصري (حوالي 75-170هـ/694-786م): ولد بإحدى قرى السهل الساحلي بـ«ودام» من الباطنة في عمان. رحل إلى البصرة لطلب العلم، وفيها أخذ عن الإمام جابر بن زيد، وتتلمذ خاصة على الإمام أبي عبيدة وعدة من الشيوخ الإِبَاضِيَّة بالبصرة، ثُمَّ تولى إمامة الإِبَاضِيَّة هناك بعد وفاة شيخه أبي عبيدة، وقد اعتنى بجمع أحاديث رسول الله e مروية عن أبي عبيدة عن جابر بن زيد عن جمع من الصحابة، أبرزهم عبد الله بن عباس (68هـ/619-687م) في كتاب يَعتبره الإِبَاضِيَّةُ عمدتَهم في الحديث. وإلى جانب نشاطه العلمي بالبصرة كانت له مراسلات مع إِبَاضِيَّة المغرب زمن الإمامة الرستمية (160-296هـ/776-908م). T. Aldrgeni: Classes, 2/273. T. Shammakhi: Sir, 102. T. عمرو بن مسعود أبو القاسم: الربيع بن حبيب محدِّثًا، رسالة ماجستير قدمت بجامعة الفاتح بكلية التربية قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية، سنة 1983م، المطبعة العربية، غرداية، الجزائر، نشر: Heritage Society. T. Aldjabera: Cultural dimension: P 105.

([10]) أبو غانم بشر بن غانم الخراساني: Studied in Basra and all pupils took Abu Obeida (S 2 e / 8 m), And released without his books, and the most important of the Code which, without words Abu Obeida pupils in jurisprudence and their stories and their differences. The leaves in the early third century AH to تاهرت capital Rustumiya state Mara Mount Nefoussa. ورويت عنه المدونة في تاهرت، ونسخها عمروس بن فتح الملوشائي (280AH / 853 AD) In Mount Nefoussa, and it copied the rest of the Maghreb copies. T. Aldrgeni: Classes, 2/323. T. Shammakhi: Sir, p 288. T. Aldjabera: Dimension, p 105.

([11]) أبو يحيى عبد الله بن عمر بن الأسود الكندي الجندي الحضرمي المعروف بطالب الحق (130هـ/748م): نشأ في اليمن حيث وصلت الدعوة الإِبَاضِيَّة سرًّا، فالتحق بحلقة أبي عبيدة بالبصرة، حيث كان يقع التفكير في الثورة على الدولة الأموية، رجع إلى حضرموت موطنه الأصلي حيث ولي القضاء لإبراهيم بن جبلة عامل الأمويين هناك في انتظار وصول المدد من البصرة. وحال وصوله مع أبي حمزة الشاري بويع طالب الحق إمامًا للظهور، فخير العامل الأموي بين الانضمام إليهم أو الخروج، فالتحق هذا الأخير بصنعاء التي كان عليها القاسم بن عمر الثقفي، ثُمَّ استطاع طالب الحق بعد ذلك أن يعلن الإمامة بصنعاء بعد انتصاره على واليها من قبل الأمويين. Then يمم towards the Hijaz, annexation to Mecca and Medina after wars. هناك وجه إليه مروان بن محَمَّد آخر خلفاء بني أمية جيشًا بقيادة عبد الملك بن محَمَّد السعدي، استطاع أن يهزم أبا حمزة في الحجاز، ثُمَّ طالب الحق باليمن سنة 130هـ/748م. Thus ended leading emerging Yemen, but the Ibadi continued entity to s 7/13 m. T. Shammakhi: Sir, p 96. Mehdi Hashem student: Ibadi Movement, pp. 89-164. Mubarak Rashidi: Imam Abu Obeida, 275-293. Zarkali: Flags, 4/144, i. 1984ملحق بسير *الشماخي.

Radhi Daghfous: Le Yaman islamique. Origins until I'avènement dynasties autonomies (1-3/ VII IX) I.M.P. stag Tunis Publications of the Faculty of Humanities and Social Sciences Series 4: History Volume: XXVL. University of Tunis I 1995. T1. 509 power point T2 513-1079. 610-6690.

([12]) Sir answers scholars and imams of Oman, investigate and explain: Ms. Ismail detector, Press revive Bestsellers, published: The Ministry of National Heritage and Culture, Oman, (C 1/429 pp.. C 2/512 pp.). P 276 – 324. حيث بويع الإمام غسان بن عبد الله اليحمدي (192 – 208هـ/807 – 823ملحق بسير *الشماخي). اختلف في زمانه هارون بن اليمان الشعبي ومحبوب بن الرحيل، فبيَّن محبوب في هذه الرسالة لأهل عمان بدعة هارون وجماعته، وأوضح ضلالتهم. Issues nodal minute of it: When demonstrate piety and when it does not prove. Case of doubt. Stand case…Etc..

([13]) Sohar: (Etc. behind the annexation): Oman rod which follows the mountain, and «TAWAM» Qsptha which follows the coast. And Sohar: Thebes air and good works, built of bricks and teak, not big in those respects like. Bashari said: «…Amer people of good country Tayyip freak, with left and traders and Fruit, for Rapid and Sana'a, and wonderful markets, and a nice town, extended the sea… And the whole of the coast has a long beacon well in other markets, They have wells fresh and sweet channel, They are in the capacity of everything, A vestibule China, and the Middle closet and Iraq, Mgooth the Yemen, The chapel amid palm, And Sohar mosque on half of league, A bracket camel of the Messenger of Allah e, Niche Whole planet spins, Sometimes you see yellow and sometimes red and green ». Thus said, I do not know how he broke the camel!. Saracens in the days of Abu Bakr t in the year 12 AH / 633 AD Salha. وإليها ينسب أبو علي محَمَّد بن ذوزان الصحاري العماني الشاعر. Sapphire Hamwi: Lexicon countries, Dar thought, Dar Sader, Beirut, Dr. T.. 3/393-394, Substance: 'Sohar'. والصحيح أن عمان عرفت الإسلام قبل هذا التاريخ الذي ذكره ياقوت، إذ قد وفد على رسول الله u مازن بن غضوبة سنة 6هـ/627م، وأسلمم، ثُمَّ دعا إلى الإسلام. As that the Apostle u was his correspondence with the rulers of Oman, Sohar and its capital,, namely جيفر and Abdul son الجلندى among 6 And 8 e / 628 and 630 AD. كما أرسل إليهما عمرو بن العاص. As stated in the book of Oman in the history of the following: «Whatever the case may be, the Ibn Khaldun puts us time for correspondence space stretching from Khudaibiya and even the death of the Prophet Muhammad e… كما ذكر ابن الأثير في أسد الغابة أن عمرو بن العاص قدم على الجلندى…». Pp. 114-115. Dar أمبيل Publishing, London, published: The Ministry of Information Amman 1995 (560 Page).

([14]) Nizwa: Located in the interior region of Oman, a 180 Km from Muscat.

لقد اتخذ أَئِمَّة عمان منذ إمامة محَمَّد بن عفان سنة 177هـ/793م نزوى عاصمة لهم بعد صحار وقلهات. ويقول سالم بن حمود السيابي: «Exposed Amman from the Persians and pirates India to multiple attacks, he saw Muslims convert the capital of the Imamate of Sohar to Nizwa, and saw people with regard to Nizwa I prevent them أحصن for their leadership and recognized for their authority, was agreed their to be Imam them, rather than leaving it only for important looks or farewell calls . Named Nizwa “King of the Arabs” It also named “Islam egg”. اشتهرت هذه المدينة بحصونها وبمدارسها العلمية التي تخرج منها علماء، انطلاقًا من إمام الإِبَاضِيَّة جابر بن زيد. Oman in history, pp. 296-289.

ووصف ابن بطوطة ـ الذي زار بلاد عمان في القرن الثامن هـ/14م ـ مدينة نزوى بِأَنـَّهَا «قاعدة هذه البلاد». Ibn Battuta was a Sunni man from the people of Morocco from Tangier. وأولى بذلك الجانب السياسي ـ المتمثل في الوظيفة الحكومية لمدينة نزوى ـ العناية الأولى. And only on the level of sectarian thinking by saying that the people of Oman: إِبَاضِيَّة المذهب، وأهمل بذلك الوظيفة الدينية للمدينة.

Noureddine described in his own city Nizwa as Takht King and chair of the Kingdom of the Arabs, He adds Vinatha «egg Islam gathered in a nod to the city then focus on the function and role of the government of religious and ideological.

And operated Nizwa put the political capital to the era of give اليعاربة provision in the 11th century AH / 17. It was at the same time a religious school, scientific إباضية,.

Suleiman focused Kharousi For his part, the scientific and religious role played by the city to this day, along with its focus on its role as the political capital, under the kingdom of Oman ».

وعدت هيلين هيلنبورغر ـ وهي باحثة ألمانية ـ مدينة نزوى التي زارتها خلال رحلتها إلى عمان، بِأَنـَّهَا المدينة التي كان لها دائما أثر كبير في تاريخ البلاد. Saw where the intellectual center, and the city of urban character and one of the cities in the country flag…Etc..

([15]) لوَّاب بن سلام الإباضي (273AH / 887 AD): بدء الإسلام وشرائع الدين، تحقيق فيرنر شفارتس والشيخ سالم بن يعقوب، ط. Dar Sader, Beirut, 1406 AH / 1986 AD (200 Page), P 109.

([16]) See the following pages.

([17]) Detection sorrow, p 259.

([18]) الإمام غسان بن عبد الله الفجحي اليحمدي الأزدي: بايعه المسلمون على ما بويع عليه الوارث بن كعب، فقام بالحق وعز الحق في أيامه، وظهرت دعوة المسلمين بعمان وكان في أيامه حمة العلماء (Any statement that scientists). And was Nizwa his place in Imamate العقر the house, and in his time called Nizwa egg al-Islam, and before that was called 'Takht King Arabs ». Managed to extinguish the many temptations, also counteracted to Kfar invasions of India, one of the taken Cmah the (Be a fleet ships) To protect the Omani coasts of these Indian piracy. Many were on the frequency of Sohar. As famous بإشرافه himself on Hesba things. His death was following a pain disease by the year 207 AH / 823 AD. Salmi: Masterpiece Senators, 1/122-123. Note some differences regarding certain dates.

([19]) الإمام عبد الملك بن حميد من بني سودة بن علي بن عمرو بن عامر ماء السماء الأزدي: Delightful biography of right and justice, and follow the impact of the Ancestors, and became Amman that day Khair Dar. Crown on Monday for eight nights remained of the month of Shawwal eight hundred 208 AH / 824 AD. فلم يزل مقيم العدل حَتَّى كبر وضعف وزمن، فكانت تقع الأحداث في عسكره، فشاور المسلمون موسى بن علي في عزله، فأشار عليهم أن يحضروا العسكر ويقيموا الدولة، فحضر موسى بن علي وأقام الدولة ومنع الباطل، وشدَّ عسكر المسلمين وعبد الملك في بيته فلم يعزلوه ولم يزيلوه حَتَّى مات وهو إمام لهم. وكانت ولايته ثماني عشرة سنة. كشف الغمة، ص259-260. وقد ظهرت في زمانه بعض الفتن تمكن من التصدي لها وإخمادها. وقد أورد السالمي مجموعة من الرسائل في نصح الإمام بالصراحة والجرأة في قول الحق. Salmi: Masterpiece, 1/134-149.

([20]) الإمام المهنا بن جيفر الفجحي اليحمدي الأزدي: Hold him on Friday of the month of Rajab and twenty-six and two hundred (226E / UL 841 AH) Foti impact Muslims, and walked Bserthm, and has had a seizure and no one speaks packs in his council and appoint a discount on a discount, nor does one of his aides as long as sitting down, or enters one who carried him alimony from the military, but with arms, Hazem in the right. I have met him from the land and naval force God wills. Said: It has met three hundred compound prepared for war, the enemy, and had Nizwa seven hundred and six hundred camel ride at the first mare stark. And numerous parishes in his time until he reached the residents of cough (It is the locality of Nizwa) Fourteen thousand, and in his time speech signed in Amman in the creation of the Koran (See below). Muslims have died and it has a loyal and satisfied Maazaron, Although there have stated that stabbed in the Imamate. Detection sorrow, pp. 260-263. Salmi: Masterpiece, 1/150-161.

([21]) الصلت بن مالك الخروصي الأزدي: The news came detailed in the text. T. Detection sorrow, pp. 264-265. T. Salmi: Masterpiece, 1/164-215.

These imams see: Mehdi Hashem student: Ibadi Movement, pp. 223-253. This came in the fifth chapter, entitled: Imamate second Ibadi: First, the era of power and prosperity (177-237هـ/793-851م). Analyzed the internal political situation and outflows of the Imamat installed they lead the list of the Shura Council, whenever ended the life of Imam consider the people of the solution and the contract is one who meets the conditions of the Imamate Phippaaonh without being linked to rates with the imam former only they Ozdion Omanis, as among the strengths that have led to prosperity. And some of the weaknesses that led to the second stage of the Imamate reflected the beginnings of Decline and Fall.

Farouk Fawzi Omar (Professor of Islamic history at Al al-Bayt University): Imamate Ibadi in Amman, historical study of the conditions of Oman under the imams Ibadi in the era of the mid-second century AH / eighth century, until the mid-sixth century AH / twelfth century, Mafraq, Jordan, published Al-Bayt University, 1417 H / 1997, pp. 39-56.

([22]) Detection sorrow, p 259.

([23]) هو أبو علي موسى بن علي بن عزرة، من بني سامة بن لؤي: Born the tenth night of June the other in 177 AH / September 22, 793. He died eight nights خلون of the first spring in 230 AH / November 23, 884 AD (Masterpiece, 1/151). ويذكر السالمي أن موسى بن أبي جابر بن غالب، ورد ذكر أخباره في إمامة الإمام غسَّان (189-208AH / 804-824) حيث عينه الإمام ضمن السرية التي يقودها أبو الوضاح والي سمائل، لإلقاء القبض على صقر بن محَمَّد من أجل ستره أمر أخيه الذي كان مع البغاة الذين يقودهم راشد بن شاذان بن غسان الهنائي من بني محارب، حين خرجوا على الإمام غسان. (Masterpiece, 1/134). وهو فقيه ولي القضاء للإمام عبد الملك، ثُمَّ للإمام المهنا (Masterpiece, 1/134151). Abu Ishaq says about in his comment: «Shaykh al-Islam, a day, and people fatwa reference in the Imamate, and the head of the people of the solution and the contract, and therefore due to the people of the opinion and advice in order from the sale of Islam and dislocation» (Masterpiece, 1/151). وكان له دور كبير في الحفاظ على إمامة عبد الملك بن حميد عندما كبر وضعف وزمن (كشف، ص260). There is no doubt that those who attended the allegiance of Imam Al-Muhanna The sources did not provide it; because he had an affair in support of the former Imam, and continued in the elimination of Imam Al-Muhanna. Masterpiece, 1/134-151. Detect, pp. 259-260. Open outlined, pp. 227-232. وقد أورد السالمي نص رسالة من رسائله في النصح للإمام عبد الملك (Pp. 145-149) Reflect the jurisprudence of men and piety. Centered advocacy to isolate one of the governors for not goodness, has this advice came express bold, so saying: «I know God bless you place does not solve which there is Khzlank or Ktmanc in aid on the right, not the advice of the mistake, may hate your fault as an eagle of patience, and the advice we are right, and we غيبتك haram… I know and I God bless brothers Almhafqon you, I have said about you today and confidence the people of faithfulness that you have today Aziz ». (Pp. 147-148).

([24]) Hashim bin Gillan: Of scientists and scholars of Oman in the 2 centuries and 3 H / 8 and 9 pm. من أهل سيجا من أعمال سمائل، وقبره بها معروف إلى الآن، ويكنى: أبا الوليد.

ورد ذكر أخباره مع الإمام عبد الملك، وكان ممن يسدون له النصائح بمفرده ومع علماء عصره. وفي زمان هذا الإمام أظهر قوم من القدرية والمرجئة مذهبهم في صحار، ودعوا الناس إليه، وكثر المستجيبون لهم، فخاف هاشم بن غيلان على المسلمين من ذلك، فكتب إلى الإمام هذه السيرة. (Sir answers, AD. Q. Margin of 2, p 36). The Lady Ismail saying detector: «This biography» message to that achieved with the rest of the messages that you know when Omani walk, (Pp. 36-38). The full cited Salmi: Masterpiece, 1/138-140. والرسالة تقوم على محورين: First: تذكير بمسلك السلف في التصدي لأهل البدع. The second: دعوة إلى تكليف الوالي باتخاذ موقف حاسم. And we will cite paragraph of this letter shows Ibadi flexibility in dealing with such at first, then eventually Sramthm. (See below), A masterpiece, 1/139. وقد أورد له السالمي رسائل أخرى قائمة على استنصاح الإمام للعلماء ومن بينهم هاشم بن غيلان، وإسداؤهم النصيحة بِكُلِّ إخلاص. Masterpiece, 1/140-144. T. Salem Al Siyabi Asamaúla: Believe curricula in Ibadi discrimination of outsiders, p 51.

([25]) كشف، ص260.

([26]) N. M, 27.

([27]) محَمَّد بن علي: Mentioned in the Shura Council, which was held Imamate of Imam Salt the Day 16 Rabi 237/17 October, 851; is from the scholars of the nation, lived between the second and third century of migration. Masterpiece, 1/162.

([28]) Masterpiece, 1/152.

([29]) Detection, 264. Rizieq: Open, p 232.

([30]) أبو المؤثر الصلت بن خميس البهلوي: Of Azd Kherusian scientists Omanis. كان ضريرًا، وكان من أجلِّ فقهاء عمان، وكان ممن يؤخذ عنه العلم في القرن 3هـ/9م. كما شارك في الأحداث السياسية في عمان. أدرك إمامة المهنا بن جيفر، وإمامة الصلت بن مالك الخروصي، كما عاصر راشدًا وموسى، وكذلك عزان بن تميم في نهاية القرن 3هـ/9م. Sir answers, comments 1 and 2, p 269. So when you achieve his letter, which is based on 12 Hub in the belief that runs from the unification of God to end the state of being on the order and innocence. P 269-319. Uncovered, 1 comment.

([31]) أبو المنذر البشير بن المنذر (178هـ/794م): من بني نافع، من بني سامة بن لؤي، من عقر نزوى، وهو جد بني زياد، يعرف في المؤلفات العمانية بالشيخ الأكبر، وقد توفي عام 178هـ/794م، في ولاية الوارث بن كعب الخروصي، وكان أحد حملة العلم من البصرة من لدن الربيع بن حبيب بن عمرو الفراهيدي (175هـ/791م). Oman has provided, and housing Bgdvan them, and classify Siyabi within the second layer of scientists in Amman. عبيدلي: Detection, Comment 1, p 254. The ratios him an error عبيدلي these compositions: كتاب «المحاربة» و«الخزانة»، سبعون مجلدًا، و«كتاب البستان» في الأصول و«الرضف في التوحيد»، و«حدوث العالم»، وهي من تأليف أبي المنذر بشير بن محَمَّد.

([32]) المعلا بن منير: Omani scientists prominent in the second and third century AH / 8 and 9 pm. وكان من المقدمين في البيعة للإمام الصلت بن مالك (237AH / 851 AD). Masterpiece, 1/162.

([33]) عبيد الله بن الحكم: الأخبار عنه ضنينة؛ ذاك أَنـَّهُ لم يرد ذكره إِلاَّ ضمن أهل الحل والعقد الذين بايعوا الإمام الصلت سنة 237هـ/851م، ومثل هذا ليس بغريب عن كثير من فقهاء عمان الذين لم يتركوا مؤلفات، إذ يجنح أغلبهم إلى التواصل وعدم الظهور رغم ما أوتي بعضهم من غزارة علم، وفي حضور مثل هذا المجلس دلالة على أن علماء العصر يشهدون له بالعلم، وقد عاش كما هو واضح بين القرن الثاني والثالث هـ/8 و9م.

([34]) Masterpiece, 1/62.

([35]) محَمَّد بن الأزهر: We did not find the news, but he took on the Sohar, the Imam set of Salt, instead of Abu Marwan, who was the ruler of Sohar to the Imam Al-Muhanna. Detect, p 263.

ونرجِّح أن الرجل عايش محَمَّد بن محبوب، وكانا يتعاونان على إدارة هذه المدينة التي تحولت إلى المنزلة الثانية بعدما كانت العاصمة. Have been forced to experience the harsh circumstances of what ravaged by floods that ruined everything, in 252 AH / 866 AD. Masterpiece, 1/163-165.

([36]) Masterpiece, 1/163.

([37]) Khath'am Awfi: لم تفصل المصادر الحديث عن نوع الفساد الذي كان يأتيه هذا الرجل، ولعله كان نهبًا وترويعًا للناس؛ مِمَّا جعل القاضي محَمَّد بن محبوب يحل دمه، وقتله يَدُلُّ على تضافر الأمة مع قاضيها في تنفيذ الحدود. وكان قتله سنة 259هـ/872م، عشر سنوات بعد تولي محَمَّد بن محبوب القضاء على صحار. Masterpiece, 1/116.

([38]) السنينة: Cities in the air, and air land (Near Buraimi), Near Dhank, followed by a secret land of Oman from the tribal. Detect, p 391.

([39]) Phenomenon: See map.

([40]) Masterpiece, 1/166.

([41]) غدانة بن محَمَّد: لسنا ندري لماذا قدِّم للصلاة على محَمَّد بن محبوب، أبتوصية من الرجل أم باختيار من أهل العلم، إذ عادة لا يقدم للصلاة على العلماء إِلاَّ باختيار من أهل العلم، إذ عادة لا يقدمهم هؤلاء لورعهم. Such a certificate presentation of a man of science and piety. ويورد السالمي أن غدانة هذا تولى خطة الولاية على صحار، وكانت رجفة بصحار في ولاية غدانة بن محَمَّد، في غداة الأحد لاثنتي عشرة خلت من جمادى الآخرة من سنة 265هـ/7 فبراير 879م، وذلك خمس سنوات بعد وفاة محَمَّد بن محبوب. ولسنا ندري متى ولي عليها أبعد محَمَّد بن الأزهر العبدي مباشرة أم لا. That was, of course, in the Imamate of Imam Salt. Masterpiece, 1/166.

([42]) Masterpiece, 1/166.

([43]) Detection. Rizieq: Open, p 233. It also came: «وكانت وفاته بمدينة صحار، وقبره مشهور بها إلى هذه الغاية سنة الألف والمائتين والأربع والسبعين (1274AH / 1857 AD)».

([44]) تحفة: 1/166.

([45]) كشف، ص264.

([46]) خالد بن محَمَّد المعدي: Can not take the Friday sermon in the capital of the Imamate but Fakih versed;, it is in fact acting imam to perform this duty, and is likely to Imam appointed to his illness; because he is the one who usually takes Friday. وقد وقف الرجل عند حده عندما أعلم بوفاة الإمام، فحوَّل الجمعة ظهرا، إذ لا تصح الجمعة بدون إمام (الإمامة الكبرى). Masterpiece, 1/151.

([47]) N. ملحق بسير *الشماخي.

([48]) جيفر بن المهنا: Do not apply to the prayer for his father, if not of scholars, as is usually acting parents of deceased womb in such situations, a prominent jurists. Then his prayer to his father seeing him a share of science. The man was not, of course, the crown prince, so that the system of Imamate did not know such tract, may elect an imam, and this is possible and the Ibadi accept that theory, to be the choice of the people of the solution and the contract, and often be unlikely.

([49]) People of integrity: Ibadi. (See above).

([50]) سعد بن عبد الله الأشعري القمي (301هـ/913م) من كبار أعيان الشيعة ومحدثيهم: كتاب المقالات والفرق. أبو القاسم نصر بن الصباح البلخي (S 3 H / 9): كتاب فرق الشيعة.

T. الحسن بن موسى النوبختي (310هـ/922م): كتاب الفرق والديانات.

Ahmed Humaid al-Kirmani, nicknamed the pretext of Iraqis (411AH / 1021 AD): Lamp in proving the Imamate. Quoting Pacific fierceness: Lights on the Shiites, the Turkish Publishing House, 1989, p 77. T. Shahristani (548AH / 1254 AD): Boredom and bees, achieve: Ameer Ali Muhanna and Ali Hassan Vagor, Knowledge House, Beirut, 1415/1995.

([51]) عبد الرحمن بن رستم (160-171AH / 777-787): Founder Rustumiya state. Take note that Abu Obeida in Basra with science students, and the work of the ruler and a judge on Kairouan time imam Abu speech (140-144AH / 757-761) And when the Abbasids spent on this Imamate fled to the Aures Mountains, and from there he was able to is Ibadi entity, and was able to establish Imamate Rustumiya, 160 AH. Known to science, piety and justice. And remember his explanation of the sources of the Koran is still missing. Bhaz Ibrahim Bakir: State Rustumiya, (160-196AH / 777-909), A study in the economic conditions and intellectual life, i 1, Press to Afumik, Algeria, 1985, pp. 92-97, Has been transmitted to all sources.

([52]) Masterpiece, 1/ 162.

([53]) See above.

([54]) Masterpiece, 1/ 163.

([55]) N. M, 1/162.

([56]) أبو قحطان خالد بن قحطان: Of scientists and scholars of Oman in the 3rd century AH / 9. وكان معاصرًا لأبي المؤثر الصلت بن خميس، وللإمام المهنا بن جيفر. Came from Abu Qahtan in his influential father (On page 266 of the manuscript): «فقد صحبنا أبا المؤثر ما شاء الله من الدهر رحمه الله وغفر له…». The Abu Qahtan who recover from Moses and Rashid because isolated Imam Salt Imamate. Lady Ismail detector: Comment 1, bios and answers, 1/86, when his biography entitled achieved: سيرة تنسب إلى أبي قحطان خالد بن قحطان رحمه الله، ص86-154. Detect, PO Box 263, comments 1.

([57]) Masterpiece, 1/163.

([58]) N. ملحق بسير *الشماخي.

([59]) أبو الحواري محَمَّد بن الحواري العماني: Is the father of the Apostle villages known Baloamy. The venerable scholars from Oman in the third century / 9, and influenced them the Omani News… The Abu apostle who stands about Moses and Rashid, not Atolahm or recover them (تحفة 1/153). Lady Ismail detector: Comment 1. 1/338 Sir answers when you achieve his life to the people of Hadramout p 338 365. Detection 275 Comment 4.

([60]) أبو الحسن علي بن محَمَّد بن علي البسيوي أو البسياني (S 5 e / 11 m): From the village of Leipzig, senior scientists Oman. Rate Siyabi in the fourth layer. And has a body of literature: «Abu Al-Hassan Mosque in religions and Conditions, and has a brief known as« Summary Albsewe ». He also has a great biography famous b «biography Albesaana», said some of the different teams and the provisions of the rule of Imamate, and has many other functioning. A short introduction to the book Albsewe. Curriculum, 1/263. Shines, pp. 25-26. Believe the curriculum, p 52. Disclose, p 323.

([61]) الوارث بن كعب الخروصي الشاري اليحمدي الأزدي (177-192AH / 793-807): Famously packages before they pay allegiance to Imam. تمت بيعته بنزوى برئاسة الشيخ موسى بن أبي جابر (181هـ/797م), فأظهر Justice and dearest right and his family, and put down the disbelief and hypocrisy and oppression and discord (Fatah, p 255). وتذكر المصادر تصديه للجيش الذي أرسله هارون الرشيد لاحتلال عمان بقيادة فارس بن محَمَّد بن عبد الله الأزدي. Nasr was an ally of the Imamate. He died drowned when he sought to rescue some prisoners from jail. And his tomb is famous between العقر and cough, two Mahltan the Nizwa. Detect, pp. 254-265. Fatah, pp. 226-244. Masterpiece, 1/102-114.

([62]) Abu Bakr al-Siddiq: عبد الله بن عثمان (5 BC. E – 12هـ/573-634م). T. Zarkali: Flags, 4/102.

([63]) عمر بن الخطاب (40 BC. AH -23 AH / 584-644). Flags, 5/45.

([64]) We would have liked if the select like them from the leaders of the Muslims. ويمكن أن نذكر عمر بن عبد العزيز على سبيل المثال، إذ تولاه أهل الاستقامة حالما بويع بالخلافة، وأرسلوا وفدًا من علمائهم لمؤازرته.

([65]) الجلندى بن مسعود (134هـ/751م). Says Shammakhi Firm: «The الجلندى was God's mercy imam virtuous fair meek and devout scholar book described factor years Secretary Prophet Muhammad, peace be upon him». Sir, 1/109. Take note of Imam Abu Obeida, facing the student has the right and participated in بيعته, then the student was killed right returned الجلندى the to Amman فبايعوه the imam. Resided in Sohar as it was the headquarters of the Imamate. وتوفي شهيدًا في المعركة التي دارت بينه وبين خازم بن خزيمة، الذي أرسله السفاح إلى عمان ليُدخلها تحت سلطانه سنة 134هـ/751م. Mubarak Rashidi: الإمام أبو عبيدة مسلم ابن أبي كريمة التميمي وفقهه، ص14-45، مطابع الوفاء، المنصورة، 1412هـ/1992م، ص253-254.

([66]) سالم بن حمود السابي: عمان عبر التاريخ، مطابع سجل العرب، 1406هـ/1986م، 2/71.

([67]) Salem bin Hamoud bin Shamis Siyabi (1326-1415هـ/1908-1994م) ولد بقرية غلا من أعمال بوشر قرب العاصمة مسقط، وحفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنين، وألم ببعض المتون اللغوية والأدبية والفقهية، ثُمَّ استقر في سمائل، حيث تتلمذ على الشيخ خلفان بن جميل السيابي، والشيخ أبي عبيد حمد بن عبيد السليمي، فأخذ عنهما أصول الدين وأصول الفقه والفقه والفرائض، وعايش مشايخ آخرين من أمثال: الإمام محَمَّد بن عبد الله الخليلي وغيره. وتولى تدريس أولاد الشيخ علي بن عبد الله الخليلي في محافظة بوشر مع جمع من التلاميذ (1350-1352هـ/1931-1933م)، ثُمَّ انفصل عن القضاء سنة 1359هـ/1940م، واستقر بسمائل إلى نهاية سنة 1369هـ/1949م. ثُمَّ نقل بنفس الخطة إلى جعلان بني بوحسن. ثُمَّ انفصل عن العمل ثانية. ثُمَّ عينه السلطان سعيد بن تيمور رئيسًا لمحكمة الاستئناف، ثُمَّ ولاه محافظة السيب، ثُمَّ محافظات أخرى، ليستقر قاضيًا في المحكمة الشرعية بالعاصمة، واستمر على خطته في مقدمة قضاة العاصمة في عهد السلطان قابوس بن سعيد، ونقل سنة 1403هـ/1982م من وزارة العدل إلى وزارة التراث القومي والثقافة، ليتفرغ للتأليف في شتى الفنون.

([68]) Siyabi: Amman, 2/71.

 

* Research presented to the doctrinal evolution science symposium in Amman during the third century AH

الإمام محَمَّد بن محبوب الرحيلي نموذجا

Held during the period
Monday 30 September 1422 / 14 January 2002.
Even 2 Dhul 1422 / 16 January 2002.

The Ministry of Awqaf and Religious Affairs - Oman

 

This article contains No comment

Write your comment here

Please put article below
Name
Email
Site
Your comment