سليمان بن يخلف الوسلاتي المزاتي النفطي القابسي

(أبو الربيع) (ت: 471هـ / 1079م)

هو الأصولي البارع والفقيه النبيه، تعدَّدت نسبته: الوسلاتي، المزاتي، النفطي، القابسي؛ لكثرة أسفاره بين مواطن الإباضية في ربوع المغرب، وكثرة ترحاله طلبا للعلم ونشرا له.
أخذ العلم من معدنه الصافي بأريغ: عن الشيخ أبي عبد الله محمَّد بن بكر النفوسي،

قرأ على يديه الأصول، كما أخذ عن الشيخ أبي محمَّد ويسلان بن أبي صالح اليراسني وعن غيره الفروع بجربة، وكان وقتئذ رفيقُ درب دراسته الشيخ ماكسن بن الخير وتصاحبا على التعلُّم، ومن عادتهما أن يقرأ أبو الربيع الكتاب على أبي محمَّد ماكسن، فإذا قرأ وجها من القرطاس درس أبو الربيع مسائله، وردَّها أبو محمَّد ماكسن أيضا.
هو غاية في العلوم، أفنى شبابه في القراءة، وبقية عمره في الإقراء، فصار من أكابر العزَّابة وممن جازت عليهم سلسلة نسب الدين.
أخذ عنه العلم خلق كثير لاتخاذه حلقة متنقِّلة بين مواطن الإِباضِية، في السهول والجبال والأودية والجزر، ويخرج معه من تلامذته نجباء أمثال أولاد الشيخ أبي زكرياء فصيل وأبي بكر بن يحيى في المسجد الكبير بجربة، ثمَّ يخرج بحلقته إلى جبل نفوسة، ثمَّ تمولست، ثمَّ قلعة بني علي، ثمَّ أسوف، ثمَّ وغلانة، ثمَّ تماسين، ثمَّ وارجلان في عام الزيارة 449هـ/1057م، ثمَّ البكرات، في بداية 450هـ/1058م، ثمَّ زنزفة، ثمَّ الجبل حيث منزله ب«تمولست» سنة 462هـ/1069م، ثمَّ ب«تونين»، وفي كلِّ بلدة يبقى وتلامذته مدَّة للتعلُّم والتعليم يجتمع عليهم أهلها وكثير من طلاَّب العلم.
ومن تلاميذه أيضاً: الشيخ أبو العبَّاس أحمد بن محمَّد بن بكر النفوسي، والشيخ إبراهيم بن إبراهيم، والشيخ تِبغورين بن عيسى الملشوطي، والشيخ أبو محمَّد ماكسن بن الخير، والشيخ أبو عمرو عثمان بن خليفة السوفي، وغيرهم كثير…
ويبدو أنَّ أصل السؤالات من تأليف أبي الربيع سليمان بن يخلف – المترجم له – ومن رواية وإضافة تلميذه السوفي، ومن جمع وترتيب تلميذ السوفي أبي يعقوب يوسف بن محمَّد، ونسخ عيسى بن عيسى النفوسي مع إضافات من مجموع طلبة السوفي وتصحيحهم، وهذا ما نستفيده من نصِّ السؤالات وهو كالآتي:
«سؤالات الشيخ أبي عمرو رحمه الله وقد عرض على عدد من تلاميذه، وعلى كتب الشيوخ رحمهم الله، واللغة – فصُحِّح فهو الأمُّ إن شاء الله – عرضتين، معروض على الشيخ أبي محمَّد عبد الله بن سجميمان، والمعيز بن جناو، وأبي الفتوح، والعرضة الأخيرة على الشيخ أبي نوح صالح ابن الشيخ إبراهيم رحمة الله عليهم، أملاه أبو يعقوب يوسف ابن محمَّد، وألَّفه عيسى بن عيسى النفوسي، وزاد فيه بعض طلاب الأجر، وكلُّ ذلك عن الشيخ أبي عمرو عثمان، وعن تلاميذ أبي الربيع سليمان بن يخلف عن أبي الربيع رحمة الله عليهم».
أمَّا تصانيفه الأخرى فمنها:
1. كتاب التُّحَف المخزونة في إجماع الأصول الشرعية (مخ) ذكره البرادي وقال: «إنَّه من أشرف تصانيف أهل الدعوة»، حقَّقه الباحث محمود الأندلسي، في إطار تحضيره لرسالة جامعية، ولكن عاجلته المنية قبل أن يناقش. ومنه نسخة مخطوطة بمكتبة الشيخ عمِّي سعيد بغرداية، بخطِّ الشيخ عمِّي سعيد مؤرَّخة في 884ه/1479م.
2. «كتاب في طلب العلم وآداب التعلُّم»، طُبع بعنوان «كتاب السير».
3. «كتاب في علم الكلام وفي أصول الفقه» في مجلَّدين، رأى البرادي منهما الجزء الثاني فقط، وَلَعلَّهُ نفسه كِتَاب التحف.
4. «فصل في اختصار مسائل من ترتيب المعلَّقات» (مخ).
بالإضافة إلى أنَّ كتب الإباضية قلَّما تخلو من رواياته الكثيرة فقهية كانت أو أخبارية؛ ففي كتاب المعلَّقات – مثلا – فتاوى وحكم منسوبة إليه، وسيرة أبي زكرياء الوارجلاني المعاصر له مليئة بروايات أبي الربيع.
كان شديدا على من يقرأ كتب المخالفين، ممَّن لم ترسخ قدمه في العلم، مخافة الفتنة والاختلاف.
هو الذي رتَّب الحلقة على يد شيخه أبي محمَّد ويسلان بن أبي صالح بجربة.
اُختُلف في موضع وفاته مثلما اختلف في موضع ميلاده ولعلَّ ذلك بسبب تنقُّلاته العلمية الكثيرة.
المصادر:
*أبو الربيع المزاتي: السير كلُّه *الوسياني: سير (مخ) 1/77-78، 111، 131، 142؛ 2/157، 187، 210، 235، 268 *أبو زكرياء: السيرة، 1/218، 252، 262، 270-275؛ 2/322، 357، 374 *الدرجيني: طبقات 1/ي، 191-195، 184؛ 2/425-449 *البرادي: الجواهر المنتقاة، 219-220 *البرادي: تقييد كتب أصحابنا، ملحق بآراء الخوارج الكلامية لأبي عمّار عبد الكافي، 2/289، 294 *الشمّاخي: السير (مط) 412؛ (ط.ع) 2/82-83 *مجهول: كتاب المعلَّقات (مخ)، ق2. *القطب: الرسالة الشافية، 123 *السالمي: اللمعة المرضية، 29 *أعزام: غصن البان (مخ) 144-145، 212-213 *أبو اليقظان: الإباضية في شمال إفريقيا (مخ) أحال عليه أبو اليقظان نفسه *أبو اليقظان: الإمام محمَّد ابن بكر (مخ) 15، 48 *علي معمَّر: الإباضية في موكب التاريخ، 3/135-142؛ 4/186-187 *سالم بن يعقوب: تاريخ جربة، 75، 109، 111، 112 *الجعبيري: البعد الحضاري، 114 *الجعبيري: نظام العزَّابة، 242، 190، 255 هامش187 *الجعبيري: ملامح عن الحركة العلمية، 6 *بحّاز: الدولة الرستمية، 25-26 *جهلان: الفكر السياسي، 173-174 *الجيطالي: قواعد الإسلام، مقدِّمة المحقِّق، 14 *بوعصبانة: معالم الحضارة الإسلامية بوارجلان (مرقون) 108-109 *المهدي البوعبدلِّي: لمحات من الدولة الرستمية، مجلّة الأصالة، ع.41، ص201 *جمعية التراث: دليل المخطوطات، ج1 فهرس آل يدّر، 89، 154-155؛ ج2 فهرس عمِّي سعيد، فهرس مكتبة متياز، مج55؛ فهرس إروان، 285.
*Motylinski: Les livres de la secte Abadhite, 19 *Motylinski: Bibliographie, 24 N54, 29 N82 *Shachte: Bibliotheques, 397 *Lewicki: Les Ibadhites en tunisie, 8 *Lewicki: Les historiens, 72-75 *Lewicki: Melange Berber-Ibadites, 271 *Ennami: New Ibadi manuscripts, 72-73 *Fekhar: Les communautès, 10, 14, 23, 155, 406

هذه المقالة تحتوي على تعليقات (2)

2 تعليقات ل “سليمان بن يخلف الوسلاتي المزاتي النفطي القابسي”

  1. حمد says:

    السلام عليكم
    كل الشكر والتقدير للمجهودات الكبيرة التي تبذلونها والتي إستفدة منها كباحث جديد في الحضارة الإسلامية في مجال المذهب الإباضي
    السؤال : هل وقع نشر التحف المخزونة أم لا وكيف يمكن الحصول عليها للأنني بحثت عليها في جميع المكتبات العمومية في تونس ولم أجدها ؟Download: eType1.com/f.php?Fj52jq

  2. صالح الغيور says:

    مشكورون على هذا التعريف
    اريد ان اسأل ان كانت تصانيفه قد حُققت ام لا؟

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك