أرشيف ل September, 2010

يخلف بن يخلف النفوسي التِّـمجاري العزَّابي

(ط12: 550-600هـ / 1155-1203م)

فقيه، قاض، نسَّابة. أصله من جبل نفوسة بليبيا.
وهو جدُّ الشيخ أبي العبـَّاس أحمد بن سعيد الدرجيني، صاحب الطبقات.
تعلَّم على يد مشايخ أريغ ووارجلان، كأبي سليمان أيـُّوب ابن إسماعيل بوارجلان.
يقول عنه حفيده أبو العبـَّاس: «أمـَّا الشيخ فعلاَّمة نسـَّابة، ذو خشوع وإنابة، وأجوبة في فنونه معلنات بالإصابة». ويدلُّ على ذلك كثرة ما روى عنه الدرجيني في كتابه. إقرأ المزيد

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أبو يخلف النفوسي

(ق: 5هـ / 11م)

من علماء نفوسة بليبيا.
له تضلُّع في مسائل الفقه، وبخاصَّة مسائل الطهارات، حتَّى إنَّ الشيخ أبا صالح بكر بن قاسم (ت:431هـ/1039م) – على قدره ورسوخ قدمه في العلم – كان «إذا جازت عليه مسألة [في] الحيض ردَّها إلى ابن يخلف، فيأبى ابن يخلف» تواضعًا منه، وخوفًا من تحمُّل مسؤولية الفتوى. إقرأ المزيد

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

أمُّ يحيى، زوجة أبي ميمون الجيطالي

(قيد الحياة: 283هـ / 896م)

امرأة صالحة عالمة من «تيمصليت» وهي زوجة أبي ميمون الجيطالي الذي قتل في معركة مانو سنة 283هـ/896م، وكانت قرينته في الخير.
أخذ العلم والدين عن الشيخ أبي غليون من أهل «كزين»، وبعد وفاته آثَرت أبانَ بن وسيم الويغوي أستاذا لها.
اشتهرت بالحفظ السريع للقصائد، فقد حفظت في السماع الأوَّل ثمانين بيتًا من قصـيدة سمعتها وهي في طريقها إلى الحجِّ من رجل كان ينشدها. إقرأ المزيد

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

يحيى بن ييدير الوسياني (أبو زكرياء)

(ق: 5هـ / 11م)

من المشايخ الذين كانت تزخر بهم منطقة أريغ بالجزائر في القرن الخامس الهجري.
أخذ العلم عن الشيخ أبي محمَّد ويسلان بن أبي صالح بكر بن قاسم.
هو أحد العزَّابة الثمانيـَّة الذين كانوا يدوِّنون ما يجيبهم به شيخهم ويسلان، فجمعوا كتابه «الوصايا والبيوع». إقرأ المزيد

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

يحيى بن يونس السدراتي (أبو زكرياء)

(ط5: 200-250هـ / 815-864م)

ذكره الوسياني في قائمة شيوخ جبل نفوسة وقرَّائهم، فهو من «تينْ وَرْزِيـزَفْ» من قرى الجبل، وأمـَّا نسبته السدراتي فهي إلى القبيلة التي كانت تقطن بجبل نفوسة، لا إلى سدراتة، إحدى قرى وارجلان.
ذكرت كتب السير عدَّة قصص تدلُّ على تقواه وصلاحه، وإسدائه المعروف وكثرة قيام الليالي.
كانت له حلقة للتعليم تخرَّج فيها علماء أجلاَّء، أمثال: أبي مسور يسجا بن يوجين اليهراسني. إقرأ المزيد

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

يحيى بن يعقوب اليزمتي* (أبو زكرياء)

(النصف الثاني ق: 9هـ / 15م)

عالم لغويٌّ من جربة بتونس.
تتلمذ على يده الشيخ زائد بن عمر اللوغ الصدغياني.
له تأليف في اللغة والأدب، توجد منه نسخة مخطوطة في مكتبة محمَّد بن أيـُّوب الحاج سعيد بغرداية.
وله مؤلَّف بعنوان: «جواب يحيى اليزمرتني» (مخ)، منه نسخة بمكتبة آل افضل ببني يسجن. إقرأ المزيد

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

يحيى بن ويجـمن* ابن محمَّد الهواري (أبو زكرياء)

(ت: 467هـ / 1074م)

هو «الورِع الزكيُّ، الفطن الذكيُّ، الديِّن التقيُّ، المقرُّ بفهمه كلُّ شاف قصيٍّ، الكاشف بذكائه كلَّ غامض خفيٍّ». سكن آجلو بوادي أريغ، وقضى فترة من عمره في تمولست.
أخذ العلم عن الشيخ أبي محمَّد ويسلان، وعن سعد بن ييفاو في نخبة تتكوَّن من ستـَّة نفر وهم: «حمـُّو بن أبي عبد الله، وأحمد بن الشيخ ويجمن، وأخوه يحيى بن ويجمن، والعزُّ بن تاغيارت، وعبد الرحيم بن عمر، وحمُّو بن أفلح؛ وهم العزَّاب الستـَّة الذين توجَّهوا من عند أبي محمَّد ويسلان إلى الشيخ سعد رحمه الله، وهم أوَّل الناس قعودًا عنده».
كان من التلامذة الثمانيـَّة الذين دوَّنوا ما كان يجيبهم به شيخهم أبو محمَّد ويسلان، فجمعوا كتابه «الوصايا والبيوع».
ولرسوخ قدمه في العلم سمِّي بـ«صاحب الغوامض»، فقد قال تلميذه أبو محمَّد عبد الله بن محمَّد العاصمي: «إذا صعبت مسألة على الشيخ ماكسن فيقول لي: ردَّها حتَّى نلقى صاحب الغوامض أبا زكرياء يحيى». إقرأ المزيد

هذه المقالة تحتوي على لا تعليق