الفقه الإباضي في مرحلة التأسيس المدونة نموذجا

الفقه الإباضي في مرحلة التأسيس المدونة نموذجا
وفي عهد النهضة والتجديد الشيخان: بيوض وبكلي نموذجا *
إعداد: د. عمار الطالبي
(أستاذ بجامعة الجزائر)
تقديـــــــم
لإدراك الفقه وأسسه التي أصّل عليها، ينبغي دراسة تاريخه، ومراحل تطوره، وإذا كان المقام لا يسمح بتتبع هذه المراحل كلها وخصائصها وسماتها، فقد رأينا أن نشير إلى مرحلة مهمة من مراحل الفقه الإباضي، وهي مرحلة التأصيل. ثم نعالج معالجة مختصرة أيضا مرحلة مهمة أخرى وهي فترة التجديد في عهد النهضة الإسلامية، وما قام به الإمام الصدر إبراهيم بن عمر بيوض (ت1401هـ/ 1981م) من تجديد في فتاواه، وما كتبه أيضا العلامة الشيخ عبد الرحمن بكلي (ت1406هـ/ 1986) من فتاوى، وسماحة الشيخ أحمد الخليلي- حفظه الله-. ٫٫٫إقراء المزيد
تاريخ النشر: 13 March 2012 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

لعنـة الأهلـة

صالح ابن ادريسو

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، الحمد لله فاطر السماوات والأرض، سبحانه القائل في محكم كتابه : “هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا، وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب. ما خلق الله ذلك إلا بالحق، نفصل الآيات لقوم يعلمون”. سورة يونس 10/5.
رمضان شهر كريم، شهر التضامن، شهر الرحمة والغفران. رمضان عند الله هو شهر المغفرة والائتلاف والتسامح.

هذا ما أقره الإسلام ليكون الوجه الأمثل لرمضان. لكن المسلمين أرادوه خلاف ذلك. فما هي الواجهة غير المعلنة بها عن هذا الشهر ؟

٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 6 October 2010 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

الاختلافات الفقهية بين المدرستين النـزوانية والرستاقية

الاختلافات الفقهية بين المدرستين النـزوانية والرستاقية*

راشد بن علي بن عبد الله الحارثي([1])

مقدمة:

يهدف هذا البحث المتواضع إلى بيان أوجه الاختلافات الفقهية بين المدرستين النـزوانية والرستاقية. وعلى ضعفي وقلة بضاعتي في العلم، ورغبة مني في التعلم؛ قمت باستعراض مؤلفات علماء هاتين المدرستين، ومؤلفات علماء المذهب المتأخرين، كالشيخ السالمي، والشيخ سعيد ين خلفان الخليلي، والشيخ الشقصي، وقد كان الخلاف بين المدرستين ـ كما يبدو ـ لا يتعدى مسألة الولاية والبراءة في الحوادث الناشئة أواخر زمن الإمام الصلت بن مالك، وباقي المسائل خلافات بسيطة لا تعدّ سِمة لمدرسة من المدارس، أو مذهب مستقل، فكلهم يستقون من منبع القرآن والسنة. ولذلك لا غرو أن نجد أن ٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 2 March 2012 هذه المقالة تحتوي على التعليقات على الاختلافات الفقهية بين المدرستين النـزوانية والرستاقية مغلقة

سلمة العوتبي.. مَعْلَمَةُ الفقه واللغة والتاريخ

سلمة بن مسلم بن إبراهيم العوتبي: مُؤَرِّخٌ نَسَّابة، وفَقِيهٌ أُصُولي، ومُتَكَلِّمٌ لُغَوِيٌ.
وُلِدَ – فيما يَظْهر – بقرية عَوْتَب(1) من أعمال صُحَار بباطِنَةِ عُمَان، واشتَهَرَتْ نسبتُه إليهِمَا، أما انتماؤُهُ إلى الأَزْدِ فلِكَوْنِهِ من بني طَاحِيَةَ – على رأي الْمُؤَرِّخِ البَطَّاشي – أو مِنْ بني العَتِيكِ – على رأي الشيخ أحمد بن سُعود السِّيَابِي – وطاحيةُ والعتيكُ أبناءُ عَمٍّ كُلُّهم يَرجعون إلى الأزد. يُكَنَّى ب «أبِي الْمُنْذِرِ»، ويَرِدُ في بعض الكتب والمخطوطات تَكْنِيَتُهُ بـ«أبِي إبراهيم»(2).
٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 21 August 2010 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

من مات على كبيرة

الأسئلة المحيرة:

– هل يوجد في مجتمعنا من يرتكب الكبائر؟ وإن وجد، فكيف نتعامل معه؟ هل بما أمرنا الله تعالى به؟ أم بما نراه ونستحسنه بعقولنا، وإن خالف الشرع؟ أم أنـَّنا بدأنا نغيِّر عقيدتنا؟

– ثم، هل يوجد منَّا من يموت على كبيرة؟ وإن وجد، فهل نترحَّم عليه؟ وهل نعتقد أنـَّه في الجنَّة؟

تاريخ النشر: 10 September 2010 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق