حركة التـأليف عند العمانيين في القرون الهجرية الثلاثة الأولى

إن التاريخ العماني تاريخ ذو شجون ، حوى الكثير من العبر والعظات ، وبه الكثير من الأفراح والأتراح ، والتراث العماني تراث واسع ومتنوع ، يحتاج من الباحثين جهدا جبارا ومضنيا لجمع شتاته وتسوية أوراقه .

ولقد ترك لنا أئمة عمان وعلمائها الكثير من المؤلفات والبحوث التي تحتاج إلى الأيدي الفتية من أبناء الأمة الإسلامية لإماطة اللثام عنها ، ولنفض غبار الزمن ونسيان الأجيال عن تلك المؤلفات العظيمة التي تركها لنا الأجداد .

٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 20 August 2010 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

جواب العلامة الشيخ محمد بن يوسف اطفيش لعلماء زوارة

نسخة من طبعة حجرية لكتاب أجوبة عن أسئلة بعث بها بعض علماء مدينة زوارة بليبيا

الى الشيخ العلامة الشيخ محمد بن يوسف اطفيش.

تنزيل الكتاب

تاريخ النشر: 22 September 2010 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

الشيخ نور الدين السالمي

1) اسمه ونسبه :

هو نور الدين ، أبو محمد ، عبد الله بن حميد بن سلوم بن عبيد بن خلفان بن خميس السالمي ( رحمه الله ) من بني ضبة . فهو من قبيلة السوالم الموجودة في أنحاء متفرقة من سلطنة عمان ، ويرجع أصل هذه القبيلة إلى نزار بن معد بن عدنان(1) .

2) كنيته ولقبه :

أ‌) كنيته : كني الإمام بكنيتين :

– أولها: بأبي محمد ، وذلك نسبة إلى أكبر أبنائه محمد بن عبد الله . ٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 18 August 2010 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

الفرق بين الإباضيــة والخوارج

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين.  أما بعد:

فقد كثر الخلط والتهريج حول نسبة الإباضية إلى الخوارج، ويظهر التكلف سافراً في جعل الإباضية فرقة من فرق الخوارج (وإطلاق لفظ الخوارج على الإباضية أهل الحق والاستقامة من الدعايات الفاجرة التي نشأت عن التعصب السياسي أولاً ثم عن المذهبي ثانياً) على أنه ليست ثمة علاقة تربط الإباضية بالخوارج (الأزارقة والصفرية والنجدية) وغيرها من فرق الخوارج؛ وإنما هي دعاية استغلتها الدولة الأموية لتنفير الناس ٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 18 August 2010 هذه المقالة تحتوي على تعليقات (2)

ولايـة السوق وأحكامها وتطورها في المدينة الإسلامية

ولايـة السوق وأحكامها وتطورها في المدينة الإسلامية

إعداد: أ. د. حميد لحمر

(أستاذ بجامعة سيدي محمد بن عبد الله، كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس، فاس، بالمملكة المغربية)

 

تقديم

الحمد لله ربّ العالمين وصلَّى الله على سيِّدنا مُحمَّد وآله وصحبه وسلّم تسليما، وبعد؛

يسعدني جدا أن أشارك في هذا المؤتمر العلمي الفقهي الهام، الذي ينظم بهذه الأرض الزكية والطيبة التربية والناس أجمعين، تحت إشراف وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الموقرة، وفي بلد مذهب الفقه الإباضي السنّي المتفتح والمتقاطع مع باقي المذاهب، فخلا من شوائب التعصب والتشدّد. وهو أيضا بلد القيادات المتفتحة وملتقى المذاهب الفقهية الإسلامية المتسامحة. وقد حصل لي الشرف أن أشرف على بحوث فقهية تراثية على مذهب السادة الإباضية، ولم يتيسر لي أن أطَّلع على الكتب الكافية التي يمكن من خلالها استيعاب المذهب أكثر، وحتى أستفيد منها في بحثي هذا، ولعلّ هذا الحضور قد يكون فرصة لتعميق التعرف والاطلاع أكثر عليه بحول الله. ٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 3 February 2012 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق