التدوين والتقنين قراءة فِي التجربة الفقهية المعاصرة

التدوين والتقنين قراءة فِي التجربة الفقهية المعاصرة*

إعداد: أ. سعيد بنسعيد العلوي**

 

تمهيد:

يقضي منطق الحديث عن التجربة الفقهية المعاصرة بالنظر الى هذه التجربة في المجال الأكثر اتساعًا وهو مجال الفكر العربي الإسلامي المعاصر، فالتجربة الفقهية المعاصرة جزء من هذا الفكر الأخير ضرورة وإشكالاته وقضاياه تسم تلك التجربة بميسها. وإذا كان من المقرر اليوم أن اكتشاف الغرب الأوروبي، بعد طول انعزال وانطواء على الذات، قد أحدث في الوعي العربي الإسلامي المعاصر درجة كبرى فإن من الطبيعي أن ينال الفكر الفقهي الإسلامي المعاصر جزء من ذلك، أو إن المفروض أن يكون الأمر كذلك.

٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 22 April 2012 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

مقاربة منهجية للتنظير الفقهي

إذا سلمنا ابتداء بضرورة وجود نظريات وأنظمة في الفقه، فمعنى ذلك أنّ الإسلام دين كامل له أنظمته المختلفة وقابليته على صياغة الأنظمة، ودعوته إلى اكتشاف هذه الأنظمة في إطار الاجتهاد والتفقّه(1).
من ناحية أخرى فإنّ المنهج الاستقرائي قائم على حساب الاحتمالات، فإنّ آراء الفقهاء ستكتسب قيمة إحصائية صرفة من حيث تأييدها أو تعارضها مع النظرية المقترحة، وهكذا فإنّ الفتاوى المخالفة في فقه الأحكام لن تكون ذات طابع سلبي في فقه النظريات المتميّز بمجال ٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 21 August 2010 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

الفقه المقارن والتجديد في القضايا المعاصرة

الفقه المقارن والتجديد في القضايا المعاصرة*

إبراهيم بن ناصر بن سالم الصوافي([1])

تعريف الفقه المقارن:

يقصد به ذكر الأقوال المختلفة في كل قضية فقهية، والتعرض للآراء المتعددة فيها، وذلك بالرجوع إلى أقوال المدارس الإسلامية على اختلاف مذاهبها.

وكتب الفقه المقارن هي تلك الكتب التي تعنى بأقوال المذاهب الإسلامية، بخلاف كتب الفقه المذهبية فهي تركز على مذهب معين وتفرع عليه([2]).

ولعلَّ مصطلح (المقارن) مأخوذ من القرن وهو الجمع، وقرينة الرجل امرأته، لمقارنتها إياه([3]).

والمقارنة التزويج, وقرن الشيء بالشيء، وقرنته إليه شددته إليه.

٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 25 February 2012 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق

علاقة الشيخ محَمَّد بن محبوب بأهل المغرب

علاقة الشيخ محَمَّد بن محبوب بأهل المغرب *

للباحث:
د. محمَّد بن قاسم ناصر بوحجام

مدرس بكلية التربية بنزوى سابقا

 

مقدمة:

إن العلاقة الثقافية الفعلية بين عمان والمغرب الإسلامي قد بدأت في بداية القرن الثاني الهجري, وما تزال متواصلة ـ والحمد لله ـ إلى اليوم. وقد تمت على شكل عقد لقاءات وتبادل زيارات, وكتابة رسائل، وتعاون في التأليف, وإرسال بعثات علمية، وطلب كتب, واستفتاءات واستشارات, وتقديم الدعم المعنوي والمادي للجهة التي يدب فيها الضعف… وغيرها من أوجه التواصل والتعاون([1]).

من الأسر العمانية الكبيرة التي كان لها دور عظيم في هذه العلاقة وهذا التواصل أسرة آل الرحيل. لقد كان لها دور ريادي في الحركة العلمية والنشاط السياسي في عمان؛ وذلك من خلال ما نشره أفرادها من علم, وما ألَّفوه من كتب, ومن خلال ما أصَّلوه من مسائل, وما بيَّنوا من قواعد في كثير من أصول العلم وفروع المعرفة… وقد كانت أعمالهم العلمية وآراؤهم الفكرية تحمل صفة المرجعية لمن جاء بعدهم من المشارقة والمغاربة؛ إذ لا يكاد يخلو كتاب من كتب الأصحاب من آراء أسرة آل الرحيل. خاصة أفكار أبي سفيان محبوب بن الرحيل وابنه أبي عبد الله محَمَّد بن محبوب([2]).
٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 17 January 2012 هذه المقالة تحتوي على تعليق (1)

الكتابات الفقهية وتطوُّراتها عند العمانيين في القرن الخامس الهجري

الكتابات الفقهية وتطوُّراتها عند العمانيين

في القرن الخامس الهجري*

سُلْطَانُ بنُ مُبـــَارَك بن حَــمَد الشَّيْبَانِيّ([1])

تمهيد:

إذا كانت النظرةُ السائدةُ عن القرن الرابع الهجري أنه عَصْرٌ شَهِدَ صراعًا فكريًّا بعُمَان إثر قضية الإمام الصَّلْتِ بن مالك وما أعْقَبَها من خلافٍ وجدلٍ؛ فإنَّ القرن الخامس بِحَقٍّ هو مرحلةٌ جديدة متميزة في تطور العلوم الفقهية بعمان.

ولا شك أن الاستقرار عاملٌ قوي في بناء النهضة العلمية، وقد جَسَّده واقعًا الإمام راشد بن سعيد اليَحْمَدِيّ (ت445هـ) أولُ أئمَّة هذا القرن، وأحدُ كبار القادة ٫٫٫إقراء المزيد

تاريخ النشر: 25 February 2012 هذه المقالة تحتوي على لا تعليق